“مُـتــابــعــاتـــ …” اجتماع تقابلي جمع هيئة الأوقاف ووزارة التعليم بالحكومة الليبية المؤقتة.

  • تاريخ النشر :5 ديسمبر، 2018
  • نشر بواسطة :مشرف الموقع

مُـتــابــعــاتـــ …

في إطار التعاون بين الوزارات والهيئات الحكومية التابعة للحكومة الليبية المؤقتة، وعملا بقول الله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) [المائدة:2]

عُقد يوم الأمس الثلاثاء صباحاً اجتماعٌ تقابلي بين معالي السيد / رئيس مجلس الإدارة بالهيئة العامة للأوقاف ومعالي السيد / وكيل وزارة التعليم المكلف بمقر ديوان وزارة التعليم وبحضور كلٍ من :

الشيخ موسى عبدالسلام طيب / مدير إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة.

والشيخ محمد علي الطايع /  مدير مكتب المتابعة بالهيئة.

والشيخ عادل إبراهيم القوارشة / عضو اللجنة الاستشارية بالهيئة.

وبحضور ممثلين عن “وزارة التعليم” بالحكومة الليبية المؤقتة .

حيث جرى على هامش هذا الاجتماع النقاش حول المقترح المقدم من إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة بشأن الحملة الدعوية التوعوية التثقيفية للمؤسسات التعليمية ( الإعدادي – الثانوي ) والتي كانت تحت شعار ( احفظ الله يحفظك ) ضمن الخطة الدعوية للهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية.

وقد أبدى السيد وكيل وزارة التعليم موافقته على هذا المقترح، كما شكر معاليه الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية على الجهود المبذولة والمثمرة، وأوصى بالتنسيق مع الإدارة العامة للنشاط المدرسي وإدارة التوجيه التربوي لوضع آلية عمل مشتركة وذلك ضماناً لتحقيق أهدافها المحددة لها.

وقد تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لحملات [التوعية والتثقيف المدرسي]، مكونة من إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة ، وإدارة التفتيش التربوي، والإدارة العامة للنشاط المدرسي بوزارة التعليم، وكذلك مديريات الأمن.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة التوعوية التثقيفية ليست هي الأولى التي تقوم بها إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة، حيث سبقتها عديد الحملات التي تعتبر من أساسيات بناء جيل متمسك بثوابت الدين الإسلامي، وبالأخلاق والقيم، وتنمية الملكة العلمية التي بها تقوم وتُبنى الدول.