بيان بشأن الهجوم الإرهابي على مبنى وزارة الخارجية بمدينة “طرابلس”

  • تاريخ النشر :26 ديسمبر، 2018
  • نشر بواسطة :مشرف الموقع

 

 

بيان بشأن الهجوم الإرهابي على مبنى وزارة الخارجية

بمدينة طرابلس

 

تابعت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحكومة الليبية المؤقتة

ما حصل من هجوم إرهابي غادر على مقر وزارة الخارجية بطرابلس – حرسها الله –  والذي قامت به عناصر إجرامية، مرقت من الدين بانتهاجها نهج التكفير والتفجير، واستحلال دماء المسلمين، واستغلّ انحرافها مخابراتٌ أجنبية، غربية وعربية فجنّدتها ودعمتها لتحقيق مصالحها الخاصة، لضرب أمن البلاد واستقرارها، وإطالة عمر الأزمة الليبية.

وإذ تستنكر الهيئة هذا الفعل الإرهابي، فإنها توصي الشعب الليبي – حكاما ومحكومين – أن يعتصموا بحبل الله جميعا، وأن يتمسكوا بكتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتحكيمهما في جميع شؤونهم ، وأن يكونوا يدا واحدة في مواجهة هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة، والأفكار المنحرفة، التي طالما حذّرت منها الهيئة العامة للأوقاف بالحكومة الليبية المؤقتة، وحذّرت من مُنظّريها الذين لا همّ لهم إلا إصدار فتاوى التكفير والتفجير  والفُرقة والتحريض والتحريش بين المؤمنين!

كما توصي الهيئة جميع الليبيين في شرق البلاد وغربها وجنوبها، أن يكونوا سندا وعونا للقوات المسلحة العربية الليبية في حربها على الإرهاب وعلى هذه الشرذمة المارقة، التي لا ترقب في مؤمنٍ إلاًّ ولا ذمة، وأن لا ينجروا خلف الشائعات  المغرضة التي يحاول مُروّجوها تشويه الجيش الليبي وقياداته الحكيمة التي تسعى جاهدة لاستعادة ما ضاع وانتُهك من السيادة الليبية.

وأخيرا : فإننا نسأل الله عز وجل أن يغفر لمن سُفكت دماؤهم في هذا الهجوم الإرهابي، وأن يتقبلهم ربهم بقبول حسن، وأن يشفي جرحاهم عاجلا غير آجل .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.