“بيان” بشأن استهداف تجمعات الخوارج بمنطقة السدادة

  • تاريخ النشر :23 ديسمبر، 2018
  • نشر بواسطة :مشرف الموقع

“بيان”

بشأن استهداف تجمعات الخوارج بمنطقة السدادة

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه مباركاً عليه كما يُحبُّ ربُّنا ويرضى.
فإنّ الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية

لتؤكّد على توجيهاتها السابقة طيلة السنوات الأربعة التي مضت، والتي تدعو لنصرة القوات المسلحة العربية الليبية وقيادتها في حربها على الإرهاب واجتثاثه، وتدعم توجيهاتها بالبنان والسنان والبيان.


وإنّ الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية

لتبارك النصر المؤزر الذي حققته القوات المسلحة العربية الليبية بتنفيذها هجوماً استهدف تجمعاً لميليشيات المجرم “إبراهيم جضران” الإرهابية المدعومة بما يُسمّى: “سرايا الدفاع عن بنغازي” الخارجية، والذي مثّل ضربة كبيرة لهذه الجماعات الإرهابية التي كانت تستعد لاستهداف الهلال النفطي، وتقف وراء عدد من الاغتيالات في مدن الغرب الليبي.


والهيئة إذ تذكر هذا لتستنكر المقطع المصور بمنطقة أبي نُجيم والذي أساء فيه أحدهم إلى مدينة ليبية وأهلها بعبارات غير لائقة؛ إذ هو تصرُّف غير مسؤلٍ تدينه القيادةُ ولا ترتضيه.


وتستنكرُ الهيئةُ أيضاً قيام بعض القنوات التلفزيونية وصفحات التواصل الاجتماعي بقيادة حملة خبيثة لنشر أخبار مضللة لزرع الفتنة بين الجيش العربي الليبي ومدن المنطقة الغربية.


وتبتهلُ الهيئةُ الفرصةَ فتوجه خطابا إلى الليبيين في شرق البلاد وغربها وجنوبها لطرح الخلافات جانباً، بل لؤدها نهائياً، والتطّلع لمصلحة البلاد وأمنها، وترك المصالح الشخصية والجهوية، وتُطالبهم عامة، وفي مدن المنطقة الغربية خاصة بالتعاون والالتحام مع قوات الجيش في حربهم على الإرهاب وإرساء دعائم الأمن في البلاد.


وتدعو الهيئةُ قيادةَ القوات المسلحة العربية الليبية لمزيدِ اتخاذٍ لأسباب النصر الشرعية والتمسك بها، بإقامة الإخلاص لله عز وجل والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم والتمسك بالسُنة وإقامتها، ونشر العقيدة الصحيحة في أوساط منتسبيها، (إن تنصروا الله ينصركم).
فالحمد الذي أنجز وعده، وهزم الأحزاب وحده.

الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية