بيانٌ بشأن المحاولة البائسة لاغتيال رئيس الأركان العامة الفريق/ عبدالرازق حسين جمعة الناظوري

  • تاريخ النشر :18 أبريل، 2018
  • نشر بواسطة :مشرف الموقع

بيانٌ بشأن المحاولة البائسة لاغتيال رئيس الأركان العامة
الفريق/ عبدالرازق حسين جمعة الناظوري

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد؛
فإن الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحكومة الليبية المؤقتة لتدين بشدة وبكافة عبارات الاستنكار والشجب ما فعله المجرمون من محاولة بائسة خاسرة لاغتيال رئيس الأركان العامة بالقوات المسلحة العربية الليبية الفريق/ عبدالرازق حسين جمعة الناظوري شرق مدينة بنغازي حرسها الله.

كمــا أن الهيئة تُبيّن أن هذا العمل الإجرامي ليزيد من الكشف عن حقيقة هذا الوجه القبيح للإرهاب وما ينطوي عليه من أغراض ومخططات دنيئة ببلاد الإسلام والمسلمين؛ مما يستوجب ضرورة التعامل معهم بكلِّ مهنيةٍ وقوةٍ وحزمٍ.

وإنّنــا لنؤكد أن الإرهاب لا يُفرّق مطلقاً بين العسكري وغيره، وإنما أهدافه نشر الخراب والدمار في كلِّ أرض ودار؛ فلم تسلم من شرورهم حتى المساجد أحبُّ البقاع إلى الله عز وجل فضلاً عن غيرها.

وإنّ الهيئة لتُذكِّر بأن مثل هذه الاعتداءات الآثمة ما تزيد المؤمنين إلاّ صلابة، وتوجب على أهل البلد الواحد نُصرة دين الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام، والتكاتف والوقوف مع قياداتها ضد الإرهاب وأهله وداعميهم في كل زمان ومكان.

كما نحمد الله جلّ وعلا ونشكره أن منّ علينا بسلامة الفريق ومن كان معه من رفاقه مما كِيد لهم، ونترحم على الشخص الذي مات من المارة جراء هذا التفجير الغادر، ونرجو الشفاء لمن جُرح.

سائلين الله أن يحفظ بلاد المسلمين من شر كل ذي شر، وأن يخذل عدوها وأن يوفّق ولاتها وقاداتها لما يُحبه ويرضاه، هو ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية