بيانٌ بشأن الاعتداء الإرهابي على مسجد الروضة بعريش مصر – حرسها الله –

  • تاريخ النشر :24 نوفمبر، 2017
  • نشر بواسطة :مشرف الموقع

بيانٌ بشأن الاعتداء الإرهابي على مسجد الروضة بعريش مصر – حرسها الله –

بسم الله الرحمن الرحيم

         فإن الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحكومة الليبية المؤقتة لتدين بشدة وبكافة عبارات الاستنكار والشجب الجريمة البشعة التي ارتكبتها الجماعات التكفيرية الخارجية الإرهابية بتفجيرها مسجد الروضة ببئر العبد بالعريش أثناء تأدية صلاة الجمعة لهذا اليوم؛ مما أدّى لوقوع مئات القتلى وعشرات الجرحى.

        والهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية تؤكد أن هذا الهجوم الإرهابي الإجرامي الغادر دليل على تجرّد هؤلاء الخوارج من الرحمة والرأفة، واستحلالهم الدماء المعصومة، وسعيهم للفساد في الأرض.

        كمــا أن الهيئة تبيّن أن هذا الاعتداء الآثم ليزيد من الكشف عن حقيقة هذا الوجه القبيح للإرهاب وما ينطوي عليه من أغراض ومخططات دنيئة ببلاد الإسلام والمسلمين؛ مما يستوجب ضرورة التعامل معهم بكلِّ قوة وحزم.

       وإنّنــا لنؤكد أن الإرهاب لا يفرّق مطلقاً بين العساكر وغيرهم، وإنما أهدافه نشر الخراب والدمار في كلِّ أرض ودار؛ فلم تسلم من شرورهم المساجد أحبُّ البقاع إلى الله عز وجل، قال تعالى: (ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يُذكر فيها اسمه وسعى في خرابها).

       وإنّ الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية لتُذكِّر بأن مثل هذه الاعتداءات الآثمة ما تزيد المؤمنين إلاّ صلابة، وتوجب على أهل البلد الواحد التكاتف والوقوف مع قياداتها ضد الإرهاب وأهله وداعميهم في كل زمان ومكان.

نسأل الله أن يحفظ بلاد المسلمين من هؤلاء الخوارج المارقين ومن يساندهم ويجنّدهم من الدول الأجنبية، وأن يشفي الجرحى ويرحم القتلى ويتقبّلهم من الشهداء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.